10 شائعات هددت مستقبل البرنس أحمد حلمي الفني وحياته الخاصة

10 شائعات هددت مستقبل "البرنس" أحمد حلمي الفني وحياته الخاصة

من المعلوم أن حياة المشاهير مليئة الشائعات، ونجوم الوسط الفني، أكثر فئات المجتمع تقدمًا لها وتضررًا منها، خصوصا عقب أن أصبحت المنتشرة أشبه بالجريمة المنظمة التي يمارسها محترفون، يساعدهم في هذا انتشار الانترنت والسوشيال ميديا والموبايل والفضائيات، ما يجعل نفوذ ما يصنعونه أشبه بالتنويم المغناطيسي، سوى أنه في الغالب ما ظهر حقيقة هذه الشائعات بل عقب مرور الآوان، عقب أن تتحول إلى حقائق في أذهان القلة.

وفي الحين الذي يُعد بضع الفنانين الشائعات كيفية هامة للترويج لأعمالهم الحديثة، يراها القلة الآخر سلاحًا لتدمير منافسيهم، ولم ينج الفنان أحمد حلمي بنفسه، من مثل تلك الشائعات، التي توعدت مستقبله الفني وحياته المخصصة.

وبمناسبة عيد ميلاد أحمد حلمي، الذي يوافق 18 شهر نوفمبر، يرصد "الصباح الفني"، أبرز وأشهر 10 شائعات طالت نجم الكوميديا المصرية، أحمد حلمي، الشهير بـ"البرنس".

10- طلاقه من منى زكي
انتشر نبأ سيء، طليعة سنة 2014، عن طلاق أحمد حلمي ومنى زكي عقب نكاح استمر أكثر من 7 سنين تكلل بإنجاب ابنتهما الوحيدة "ليلى"، بل بعدها ظهر الزوجان سويًا في واحد من المهرجانات، كما صرحت "فطن"، على حسابها عبر "تويتر"، أنالنبأ مجرد إشاعة.

9-اشتراكه مع محمود عبد العزيز في "تراب الماس"
تداولت بضع المواقع نبأ مشاركة الفنان، محمود عبد العزيز، لـ"حلمي"، فيلمًا تحت عنوان "تراب الماس"، مأخوذ عن رواية لأحمد مراد، وتم نشر أفيش للفيلم يتضح فيه "حلمي"، واقفا وراء "عبد العزيز"، الجالس على كرسي متحرك، بل عقب جميع ذلكالشائعات، نفي مراد، الشأن، مضمونًا أن الملصق الدعائي مجرد "فوتوشوب".

8- مشاكل مع طارق لطفي
نفى الفنان طارق لطفي، بقاء أي مشاكل بينه وبين "حلمي"، كما تذبذب في بضع الصحف، وهذا نتيجة لـ ما وقع في مسلسل "عد تنازلي"، وشدد "لطفي"، أن المشاكل ليست مع "حلمي"، ذاته، بل مع مؤسسة الإصدار.

وبدأت الأزمة بإعلان "لطفي"، عدم تعاونه مكررا مع مؤسسة شادوز، التي يملكها "حلمي"، لخلاف مرتبط بمسلسل "عد تنازلي"، نتيجة لـ أن لطفي، اتفق شفويًا مع الشركة على أن يتم وضع اسمه بتنظيم معين في تترات المسلسل، سوى أنها لم تلتزم معهبذلك التعهد، ووفقًا لما أتى في الصحف، فيوجد خلاف شخصي بين "حلمي"، و"لطفي"، ما صرف حلمي، لاتخاذ مثل ذلك الموقف تجاه لطفي.

7- لقاءه للاعب الأرجنتيني، ليونيل ميسي
ظهر "ميسي"، في واحد من الدعايات سهل ممسكًا بكيس "شيبسي"، ويطلب منه محبوه التقاط صور معه، وبينما ينشغل في التصوير، يأكلون محتويات الكيس حتى ينفذ تمامًا، في نفس الحين يتجاوز من في مواجهته "حلمي"، ممسكاَ بكيس آخر، فيطالبه بالتقاط صورة معه، فانتشرت منتشرة بعدها أنهما تقابلا، بل "حلمي"، شدد أنه لم يتقابل ميسي، خلال تصوير الإشعار العلني، فكل منهما صور الجزء المخصص به وتم دمجهما.

6- مقاضاة رانيا يوسف له
تذبذب في الكثير من الصحف والمواقع الإلكترونية، نبأ للفنانة، رانيا يوسف، مفاده أنها ستقاضي "حلمي"، نتيجة لـ استبعادها من بطولة مسلسل "العملية ميسي"، حيث تفاجأت الممثلة باختيار الفنانة بشرى، تعويضًا منها، بل يوسف، نفت النبأ،مضمونًة أنها لم تحسن على مقاضاة أحد، ومهما وقع فإن حلمي، زميل لها.

5- ذائعة موته
في أعقاب انتشار نبأ إصابته بمرض السرطان، نفى السيناريست، تامر حبيب، الشائعات التي ترددت عن موت "حلمي"، عقب إجرائه لعملية استئصال الورم الخبيث.

4- فشل فيلمه "صنع في جمهورية مصر العربية"
شدد أحمد حلمي، فوز فيلمه الختامي "صنع في جمهورية مصر العربية"، نافيًا جميع الشائعات التي تداولتها بضع المواقع عن الوقوع المدوي للفيلم وهبوطه للمركز الرابع عقب أفلام فصل عيد الفطر الماضى، بعد أن قد كانت أفلامه تأكد الترتيب الأول عنكفاءة، ونشر "حلمي"، صورة من ورقة حكومية معتمدة من حجرة تصنيع السينما توميء إلى تواجد فيلمه في الترتيب الثاني.

3- فصله من التلفزيون المصري
انتشرت أخبارا عن مرسوم التليفزيون المصري بفصل "حلمي"، نتيجة لـ انقطاعه عن الشغل لكونه مستوظفًا في التليفزيون منذ ما يزيد على الـ20 سنةًا، وصدر مرسوم الموسم لعدم ذهاب "حلمي"، إلى الشغل بالتلفزيون منذ سنين، وهو ما نفاه محمود عبدالسلام، قائد القناة الفضائية المصرية.

وتحدث "عبدالسلام"، إن "حلمي"، متعهد بتحديث عطلته السنوية من ماسبيرو، كما أنه متعهد بدفع التأمينات المخصصة به كاملة وفي توقيتها، إضافة إلى ذلك التزامه بشروط عطلته من ماسبيرو وهي عدم الشغل في قنوات مسابقة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون.

وشدد مجدى لاشين، زعيم التليفزيون المصري، أنه لم يأتي ذلك أي مرسوم فيما يتعلق موسم "حلمي"، من التليفزيون المصري كما تذبذب على بضع الصحف والمواقع.

2- خلافات مع أحمد مكي
تم تبادل بقاء خلاف بين الفنان، أحمد مكي، وأحمد حلمي، وقد نفي "مكي"، ذلك النبأ، وتحدث في شهر يونيو السابق، إنها مجرد شائعات، وشدد أنهما على تستمر دائم ولم تجري أية خلافات بينهما، واستكمل أنه لم يعد يعير مثل تلك الشائعات مراعاةًا.

1- منتشرة قوله إن المواطنين المصريين من ذوي الاحتياجات الخاصة
عاني أحمد حلمي، من منتشرة تفيد أنه أفاد قبل بدء الانتخابات الرئاسية في شهر مايو إن المواطنين المصريين من ذويالاحتياجات الخاصة، وهم ما اضطره لنفيها تمامًا عبر حسابه الشخصي على مكان "تويتر".

ومن جهة أخرى، نفى "حلمي"، تأييده لمرشح الرئاسة السالف، حمدين صباحي، في الانتخابات الرئاسية الفائتة، وهو ما أنكره عبر صفحته.

وغرد "حلمي": "نبأ كله خطأ فأنا لا أجرؤ أن أقول أو أفكر أن المواطنين المصريين اللي أنا واحد منه إنه من ذوي الاحتياجات الخاصة".

 

ما رأيك؟

free hit counter code