جدل بمواقع التواصل الاجتماعي بسبب فتوى معاشرة الزوجة الميتة ووزير الأوقاف يرد

جدل بمواقع التواصل الاجتماعي بسبب فتوى معاشرة الزوجة الميتة ووزير الأوقاف يرد

صرح الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الوزارة تتكبد من بلبلة الفتاوي، التي تسعى الوزارة أن تتخذ آليات لضبطها. 

وعلق «جمعة»، أثناء مداخلة هاتفية ببرنامج مساء دي إم سي، المذاع عبر فضائية "دي إم سي"، مع الإعلامية إيمان المتفرد، البارحة يوم السبت، على فتوى معاشرة الزوجة المتوفاة، التي أثارت جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي، متابعًا أن الإسلام دين الفطرة السليمة، ولا يبقى مقالًا دينيًا واحدًا خارج عن المنطقة الإنساني، حيث إنه لا يبقى شخص عاقل يفكر في جماع زوجته المتوفاة، فهذا خارج عن الطبيعة. 

وتابع أن الوزارة تقيم دورات تدريبية تثقيفية لكل الأئمة بالمساجد ضمن تعديل الكلام الديني، إضافة إلى ذلك النشاطات التدريبية التي تقيمها الوزارة تحت عنوان «التمرين النوعي التراكمي المتواصل»؛ لتحديث أيضًا الكلام العقلي والفكري والثقافي والمعرفي، مضمونًا الوزارة تهدف إلى تصحيح المجرى ودعم الكلام المستنير الذي يعبر عن الإسلام الحقيقي. 

ينتج ذلك على مرجعية، سقوط جدلًا بمواقع التواصل الاجتماعي، نتيجة لـ فتوى معاشرة الزوجة المتوفاة.

ما رأيك؟

free hit counter code