احذر من نوم طفلك بجانبك على سرير واحد

احذر من نوم طفلك بجانبك على سرير واحد

نوم ا الاطفال مع لآباء والأمهات  على سرير واحد يشكل مخاوف من إسهام الشأن في مبالغة خطر وفيات الرضع المرتبطة بالنوم، أو أن يسبب هذا عدم اتزان نموهم النفسي.

ويقول طبيب الصحة النفسية يوني شواب إنه "لا بقاء لآثار نفسية سلبية" للنوم مع الأطفال في السرير ذاته، طلما أن الطرفين متقبلان لفكرة تقاسم السرير.

وكتب الدكتور شواب في رده على إحدى الأمهات اللاتي يتقاسمن السرير مع أطفالهن نحو النوم، عبر مكان "Parents"، أنه ما دام لا يبقى تعارض مع ثقافة العائلة، فإن نوم الآباء مع أطفالهم قد يسهم في تقصي الكثير من المنافع.


ووجدت إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة "Archives of Pediatrics and Adolescent Medicine"، أن تشارك الآباء والأمهات مع أطفالهم السرير خلال النوم، يعين على تسهيل عملية الرضاعة الطبيعية، كما أشارت دراسة أخرى إلى أن الأطفال حديثي الولادة الذين يتقاسمون السرير مع أوليائهم، ينامون بشكل أمثل من أولئك الذين ينامون بمفردهم.

وبصرف النظر عن هذا، فإن هناك الضئيل من الأدلة العلمية بخصوص المزايا والأضرار النفسية الناجمة عن النوم المشترك بين الأطفال وذويهم، استنادا لما قال به الأستاذ الجامعي في نمو الأطفال بجامعة "أوبن"، ديفيد ميسر.

فعادة ما تعتمد الدراسات المتواجدة بشأن الموضوع عينات ضئيلة بشكل كبير الأمر الذي يجعل من العسير استخلاص أي استنتاجات ثابتة، سوى أن دراسة نشرت سنة 2016، وجدت أن النوم المشترك يجعل الأطفال أكثر عرضة للقلق والاكتئاب.

ونوه ميسر إلى أنه "من الهام كذلك إستيعاب أن الرضع والأطفال يمرون بمراحل عديدة من الحراسة، لهذا فمن غير الممكن أن يصبح لتقاسم السرير خلال النوم تأثيرا قويا على نموهم لاحقا".

ما رأيك؟

free hit counter code