بالفيديو| شاب يدفن نفسه حيا لتجربة الشعور داخل القبر

بالفيديو| شاب يدفن نفسه حيا لتجربة الشعور داخل القبر

على الارجح يفكر الغالبية في الوفاة، ولكن قليل وجودهًا من يخطر في فكره خوض هذه التجربة، بهدف النهوض على الإحساس المخصص بالأجواء داخل الضريح، ولكن كان الشاب محمد درويش، واحدًا من هؤلاء.

"هذا النهار سأقوم بأخطر تجربة".. بهذه الكلمات بدأ الشاب العراقي منشورًا عبر حسابه الشخصي بموقع "فيسبوك"، ينشر فيه عن مرسوم قضاء ليلة كاملة تحت الأرض في ضريح عقب تغسيله وتكفينه.

وصرح درويش في منشوره: "ستُجرى عملية غسلي وتكفيني وتحنيطي ومن ثم أوضع في تابوت وأدفن تحت التراب في واحد من أضرحة العمارة لفترة ليلة كاملة على عمق متر ونصف المتر".


كما أعلن أنه استخدم عدد من المعدات في تلك المغامرة هي "جهاز نداء تحت الضريح وآخر خارجه وأنبوب لتوصيل الرياح للقبر إضافة إلى كاميرا فوق سطح الضريح وأخرى تحته، وجهاز تنفس فوق سطح الضريح تحسبًا لحال الاختناق القوي".

ونشر الشاب صورة صرح إن التقطها من داخل الضريح عقب 4 ساعات تحت الأرض وكتب "الرهبة لا توصف".

الشاب دولة العراق يعرف جيدًا مدى الخطورة التي تقف خلف هذه التجربة، وكتبها بنفسه في المنشور نفسه "اختناق، ضغط حاد، حرارة عالية، انهدام الضريح، زعر مرعب" سوى إنه قام بتبرير إقدامه عليها بأنه بهذا سيوجه الشبان إلى التفكير في الآخرة والقبر وأنه يرغب في الشعور بالموتى وتجربة الوفاة المفاجئ.
وعقب الانتهاء من التجربة، نشر مقطع فيديو على موقع "يوتيوب" تبدو فيه التجربة كاملة.

ما رأيك؟

free hit counter code