احذري الغيرة فهي دليل على انعدام الثقة بالنفس

احذري الغيرة فهي دليل على انعدام الثقة بالنفس

كتبه /Hend Gamal

يقرّ علماء النفس على اختلاف مدارسهم أنّ الشعور بالغيرة أمرٌ طبيعيٌ،يحس به الجميع من دون استثناء: الأزواج والزوجات، زملاء العمل، رفاق المدرسة، الإخوة والأخوات، وتعتبر مشاعر الغيرة القليلة التي تنتاب المرء من الأمور الطبيعية للغاية، ولكن إذا زاد هذا الشعور عن الحد وأصبح خارج عن السيطرة فقد يؤدي إلى الكثير من المشاكل وربما يفسد العلاقات بين الأشخاص، خاصةً في الأسرة أو العمل.

أكد الكثيرون من علماء النفس أن الغيرة تنشأ غالباً عندما لا يتمتع المرء بقدرٍ عالٍ من الثقة بالنفس، ويفكر دائماً بأن الآخرين أجمل أو أفضل أو أعظم منه، عندئذٍ يشك المرء في نفسه وفي قدراته الذاتية أو في مدى حب الآخرين له.

يتسم رد فعل الأشخاص دائماً بالغيرة عندما يكونوا غير متأكدين مما إذا كان شريك الحياة أو شخصاً آخر مهماً بالنسبة لهم مثل الأم أو الأب مازال يحبهم بالفعل، ومن هنا ينشأ الخوف من فقدان الشخص المحبوب، وهو شعور يتملك جميع الأشخاص.

وإذا كانت مشاعر الغيرة قوية للغاية يبدأ الشخص الغيور في أغلب الأحيان في اتخاذ تدابير المراقبة، ومن ضمن هذه التدابير على سبيل المثال مراقبة الهاتف الجوال لشريك الحياة سراً، وإذا كان الوضع كذلك، فإن مشاعر الغيرة هذه ليست لها علاقة بالحب ولكنها ترجع إلى الشعور بعدم الأمان وانخفاض الثقة بالنفس أو بسبب المخاوف التي قد تعود على سبيل المثال إلى مرحلة الطفولة.

لذلك ينصح أطباء النفس المرء الغيور جداً بطلب المشورة أو المساعدة النفسية، لأن الغيرة ليست من الصفات الفطرية للإنسان، ولكنها من الخصائص المكتسبة وهذا يعني أنه يمكن تغيير التصرفات والسلوكيات.

 

ما رأيك؟

free hit counter code