تعرفي معنا ما هو الوقت المناسب لتلبية مطالبك الزوجية

تعرفي معنا ما هو الوقت المناسب لتلبية مطالبك الزوجية

كتبه /Hend Gamal
هل ذهبتي لزوجك ذات مرة لتخبريه عن طلب ما، ولكنه لم ُيجب أو يهتم بسؤالك؟ هل طلبتي من زوجك أن يسمعك في مشكلة ما ووجدتيه غير منصت لكِ ولا يسمعك؟!

كثير من الزوجات يواجهن هذا الأمر مع أزواجهن، ولكن لا تنزعجي فإذا كانت كل طلباتك من زوجك تُقابل بالرفض فهذا يرجع لاختيارك للأوقات غير المناسبة دوماً ، فلا داعي للمحاولة مرة أخرى ، ولكن كل المطلوب منكِ هو الانتظار حتى الساعة السادسة مساءً، فهذا هو الوقت الذي يكون فيه الرجل في أقصى درجات الاستعداد للعطاء.

وهذا ما وجدته دراسة بريطانية نشرتها صحيفة "ديلي ميل" ،حيث وجدت الدراسة أن في نهاية ساعات العمل يكون الرجل أكثر استعداداً لتلبية طلبات المرأة بدءً من إخراج النفايات وانتهاءً بالأمور الرومانسية.

اليك مجموعة من النصائح حاولي أن تتحلي بها مع زوجك لكي يلبي مطالبك:

• كوني دائماً ودودة معه لأبعد الحدود وتحدثي معه بعطر الكلمات الذي يبقى ويصل إلى أعماق القلب ويجدد الحب في النفس.


• اهتمي بنفسك وحركاتك ودلالك واجعلي من نفسك البلسم لعينيه.


• اعتني بزوجك أكثر من أي شيء حتى من أطفالك، فلا تنشغلي بوجود الأطفال وتتناسي زوجك بل اعطيه قمة اهتمامك وعنايتك في هذه الحياة.


• كوني لبقة واعرفي ما هي الأشياء التي يحبها وافعليها قبل ان يطلبها منك واجعليها من مفاجآتك الجميلة المحببة اليه.


• احتفظي دوماً بإبتسامه صافية صادقة في وجهك لزوجك.


• افعلي أي طلب يطلبه منك دائماً واظهري بنفس راضية سعيدة بخدمته طوال العمر وليس لبعض الوقت.


أخيراً تذكري قوله تعالى {لا يكلف الله نفساً إلا وسعها}. فلا تطلبي من زوجك أكثر مما يستطيع، وقد قيل إذا أردت أن تطاع فأمر بما يستطاع، واختاري الأوقات المناسبة لطلبك.

ما رأيك؟

free hit counter code