ما الذى يريده  مورغان فريمـان من وراء وثائقى ( قصة الإله)..؟

ما الذى يريده مورغان فريمـان من وراء وثائقى ( قصة الإله)..؟

 

كتبه/لمياء الراجحى

مورغان فريمـان ممثل أمريكي  ،أعتقد أن كل محبى السينما الآمريكية يعرفه جيدا,من أشهر افلامه ( The Shawshank Redemption )  ..

نتيجة بحث الصور عن ‪فيلم ( The Shawshank Redemption )‬‏

على كل حال ليس موضوعنا اليوم من يكون الرجل فالكل يعرفه ,

ولكن موضوعنا اليوم عن الوثائقى  لمورغان فريمان

وهو من أهم السلاسل الوثائقية على الإطلاق ،

بإسم ( قصة الإله The story of d )

 .. يحكي فيها المفاهيم الأساسية والوجودية لأكبر الأديان على سطح الأرض ،

مُركزاً على الأديان الإبراهيمية ( اليهودية - المسيحية - الإسلام ) ،

الى جانب استعراض مفاهيم دينية تاريخية تعود الى مصر القديمة ،

والهندوس ، والبوذية ..

والرجل معروف بإهتمامه الخاص بالدخول في عالم الوثائقيـات العظيمة


ذات الطابع العلمي التاريخي البحثي بشكل خاص ..  

البرنامج حقا مذهل من كل النواحى ,

من ناحية السيناريو .. اللقاءات .. طريقة السرد .. الآداء الصوتي والموسيقي 
فى الحقيقة لقد شاهدت جميع الحلقات  وتعجبت لبعض الآشخاص المنبهرين والمادحين فى الوثائقى وفى شخص مورغان فريمان نفسه والحيادية وكيف تكلم على الاسلام وكل الآديان بطريقة سلسة وسهلة دون الآنحياز لدين عن الآخر ولكن ورأيي أنه لا يوجد شيء يُدعى حيادي حتى مورجان نفسه، في الحلقة الثانية كان أميل للبوذية، وقد تعجبت لماذا قرر أن يستضيف في البوذية كاهن بوذي، وفي اليهودية كاهن يهودي لكنه في الإسلام أختار شخصًا كان يتبع نهجًا وتراجع عنه في سياق ربما يدعو لتوجيه رأي المشاهد. لما لم يستضف شيخ الأزهر مثلا ؟او مفتى الديار أو أى شخصية أسلاميه كبيرة مثلما أختار فى الآديان الآخرى؟!! لا تنس أنه حتى في بداية حلقة نهاية العالم بدأ بمشهد مظاهرات ضد أمريكا وصياح بالتكبير.

الفكرة التي وصلتني من هذه الحلقة بالذات أنه لا داعي للقلق حول نهاية العالم وكل ما يمكنك فعله هو أن تستمع باللحظة التي تعيشها لأنك لن تعيشها مرة أخرى، فحتى في العقيدة البوذية أنت لن تتذكر عدد الحيوات التي عشتها من قبل. لذا عليك أن تعامل حياتك هذه كأنها الوحيدة.

السلسلة شَيقة فعلًا لكنها كأي وثائقي آخر يحمل وجهة نظر القائمين عليه وإن بدا في ظاهره أنه حيادي.

 مورغان فريمان ارتدى عباءة (اللاأدري/Agnostic) وهي عدم الايمان بوجود الله وأيضاً عدم انكاره، لكن مع فضول للبحث عن الحقيقه. يبدوا ان المسلسل الوثائقي يأتي في وقت انتشر فيه الإلحاد بشكل رهيب وظهور بعض "المتطرفين" للإلحاد بإنكار تام وكامل لوجود الله. واصبح موضوع وجود كينونة خارقة مجرد خرافه وذلك بقيادة اكثر العلماء شهره في عصرنا الحالي مثل ستيفن هوبكنز، فهو ينكر وجود الخالق.  

 

على كل حال الوثائقى مشوق من حيث التصوير والتكلفة لكن لم يضف لى أى شئ يمكن أن يكون أضاف لمورغان نفسه أو على الآقل حقق غرضه من فرض فكرة أو البحث عن الخالق كما يعتقدون هم ,

السلسلة إيقاعها ممتاز ، موضوعاتها رائعة ، ( بالنسبة للبرامج التي تستعرض موضوعاً حسّاساً مثل مقارنة الأديان ) ، وطريقة عرضها مميزة .. أعتقد انها ستنال جوائز عديدة من هيئات وثائقية عالمية بارزة ..

كان هذا مجرد رأى ، فما رأيكم أنتم ؟

هذا رابط ستجد فيه جميع الحلقات:

(قصة الآله)

ما رأيك؟

free hit counter code